اللهم فك قيد كل أسير

Free Hasan

Free Hasan

لرؤية الصورة بحجم أكبر اضغط على الصورة.

Advertisements

الشاهد اللي ما شهدش!

أسوأ من الشاهد اللي ما شافش حاجة وشهد، الشاهد اللي ما شهدش أصلاً ومع ذلك سجلت له شهادة! تفاجأنا هذا الصباح ببيان الداخلية المنشور في الجريدة بخصوص القضية، خاصة موضوع الشاهدين الذين شهدا .. ربما في أحلام كاتب النيابة!

(( وقد شهد موظف بوزارة الداخلية بخصوص التهمة الموجهة للمتهم في العام 2006 أن هناك معلومات وردت إليهم بقيام المتهم أثناء عمله بالهيئة العامة لصندوق التقاعد بنشر معلومات تخص الأمن الوطني على أحد المواقع الالكترونية وبعد إجراء التحريات تبين لهم صحة هذه المعلومات وبناء عليه استصدر أمر من النيابة العامة بالقبض على المتهم وبتفتيشه وبسؤاله قرر بمضمون ما جاء بالمعلومات والتحريات التي أفاد بها الشاهد الأول.

الشاهد الثاني موظف بشركة أفاد أنه عمل مع المتهم لدى الهيئة العامة لصندوق التقاعد العام 2006 وأنه ومن ضمن الأعمال التي يقومون بها تلقى الملفات الخاصة بالموظف وتحديث بياناتهم سواء كانت من الجهات التي تخضع لديوان الخدمة المدنية أو الجهات الأخرى، وأن هذه المعلومات سرية ولا يجوز الإفصاح عنها. ))

فقد حضرنا الجلسة من أولها لنهايتها ولم نشاهد ولم نسمع الشهود المزعومين! بل أننا لم نعلم بوجودهم إلا اليوم! هل وصلت السرية بهذه القضية إلى درجة إخفاء معلومات يهم المتهم معرفتها ليتمكن من الدفاع عن نفسه، وبل يتم تجنب مواجهته بالشهود واظهارهم للشهادة؟! وكيف يكون من حق الاتهام اختلاق شهوده السريين، واعطاءهم حق تأكيد التهمة، دون ان يتمكن حتى من استدعاءهم للمواجهة في قاعة المحكمة؟! ببساطة لأنه لم يعرف بوجودهم السري!

وبإفتراض وجودهم الخارق للعادة، الشاهد الأول موظف في الداخلية، يا للصدفة الغريبة، فدائماً ما يكون هناك موظف في الداخلية مستعد للشهادة في أي قضية أمنية!! كم مرة تكررت هذه العبارة في اخبار القضايا الامنية والسياسية ( شاهد من الداخلية)؟ ما هو التفسير العلمي لهذه الظاهرة متكررة الحدوث و هل يجب اعتبارها سنة من سنن الطبيعة في البحرين؟

أما الشاهد الثاني الموظف الذي عمل مع حسن، المرجع القانوني في سرية المعلومات ! ، اذا كان هوأيضاً قد قام بالتعامل مع هذه المعلومات السرية الخطيرة فما الذي يمنع ان يكون هو شخصياً من قائمة بنشرها و من ثم اتهام حسن. اذا كانوا موظفي التقاعد يتعاملون مع معلومات سرية ما الذي يمنع اي واحد منهم ان يكون هو الشخص الذي نشر المعلومات؟ لماذا يتم التحقيق مع حسن دون بقية هوامير التقاعد؟ هل لأنه شيعي بسيط غير مسنود الظهر؟ مخطئين لأن الله شخصياً يساند حسن.

أما التلفيقات الاخرى من قبيل ( توجيه التهمة في 2006)، فإن من الغريب ان توجه تهمة للمتهم وهو لا يعرف عنها. حسن تم استدعاءه لأول مرة في ابريل 2009 وعندها تم توجيه تهمة حرق وتخريب له! ثم تم اعتقاله في مايو 2009 بتهمة نشر المعلومات. قبل ذلك لم يتم ابداً توجيه اي تهمة له ولا حتى استدعاءه للتحقيق. بناء على هرطقات هذا البيان فقد كانت التهمة دائماً هناك كل ذلك الوقت منذ 2006 الى اليوم! ثلاث سنوات و التهمة كامنة ريثما ينتهي المحقق العليم من تحرياته واختلاق شهوده و يتم القبض على حسن .. ما الذي كانوا ينتظرونه؟ لماذا تأخروا كل هذا الوقت؟ وكيف يخفون هذا الخبر المزعج كل هذا الوقت عن المتهم؟ اليس من حقه حتى أن يعرف انه متهم؟ يا للسرية التي تجري بها الامور! اتمنى لو تقوم وزارة الداخلية بإفتتاح موقع الكتروني ليتأكد كل مواطن من وجود تهمة مسجلة بإسمه فمن يدري ربما تكون هناك تهمة ضدي منذ 1982 ( عام مولدي).

(وكانت النيابة العامة وجهت للمتهم أنه في 2006 وبحكم مهنته مستودع سر أفشي في غير الأحوال المصرح بها قانونا حال كونه موظفا عاما بهيئة صندوق التقاعد وكان ذلك أثناء وبسبب وظيفته.)

وكيف يجزمون ان حسن وليس أي شخص آخر نشرها في 2006 ( قبل 3 سنوات)؟ هل نجحوا في اختراع آلة زمن تعود بالوقت الى 3 سنوات لإثبات تهمة تراكم عليها الغبار؟ هذا يشبه اخراج جثة من قبرها بعد سنوات من موتها لإثبات أنها ماتت مسمومة والقبض على القاتل أيضاً! يا للبراعة!

حسن لم يعمل في صندوق التقاعد اكثر من شهرين وكان احد اسباب خروجه هو ابقاؤه بلا عمل! هل تصدق ان مواطن شيعي سيسمح له بالدخول على نظام معلومات حكومي والاطلاع على معلومات سرية؟ كم عدد الشيعة الذين يعملون في صندوق التقاعد اليوم؟ في جهاز الخدمة المدنية؟ في الجهاز المركزي للمعلومات؟ في الحكومة الالكترونية؟ كم عدد الشيعة الذين يمتهنون وظائف في مجال تقنية المعلومات، وكم عدد العاملين منهم في الاجهزة الحكومية؟

هل تم تلفيق التهمة لحسن لكي تكون ذريعة لممارسة مزيد من الاقصاء و التهميش تجاه الشيعة، وحرمانهم من اي وظيفة متعلقة بنظام المعلومات في الحكومة؟

يحتاجون إلى اكثر من هذا ليدينوك يا حسن، لأنك ستبقى دائماً في يقين كل من عرفك، إنسان نبيل وشريف وفي ضفاف الحق.


 

استمرار حبس حسن سلمان

في جلسة المحكمة اليوم قال حسن سلمان بأنه

(غير مذنب)

في التهمة الموجه له وطلب المحامي الإفراج عنه بأي

ضمانات تطلبها المحكمة خاصة وأن حضرات القضاة

مقبلين على اجازة صيفية طويلة،

ولكن المحكمة قررت استمرار حبس حسن

وتأجيل المحاكمة إلى 16 سبتمبر،

وسيصادف الأيام الاخيرة من رمضان.

 

حسبنا الله ونعم الوكيل.

الأحد محاكمة حسن سلمان


الاحد 12 يوليو 2009

محاكمة حسن في المحكمة الجنائية الكبرى

 

لا تنسوه من الدعاء بالفرج

من خلف القضبان .. تهنئة

السلام على إمام الموحدين …السلام على وليد الكعبة…. السلام على نفس الرسول صلى الله عليه وآله و حافظ سرّه و قاصي دينه..
السلام عليك يا أمير المؤمنين … السلام عليك يا أبا الحسن و الحسين عليهما السلام… السلام عليك يا علي أبن أبي طالب عليها السلام..

يطيب لي أن أرفع أسمى وأقدس آيات التهاني و التبريكات إلى مقام صاحب العصر و الزمان (عج) وإلى الأمة الإسلامية قاطبة بمناسبة ذكرى ميلاد وليد الكعبة أمير المؤمنين علي أبن أبي طالب عليه السلام.

أرسل لكم تهنئة حارة خالصة من وراء قضبان الجور و الضلال … تهنئة أعلن فيها الولاية و ما تمثله برفض الذل و الهوان..
ولكم مني تحية،،

آبائي إخواني..أمهاتي و أخواتي..
كل من رفع يده بالدعاء لي..لكم مني ألف تحية و شكر .. فمثلي لا يرقى لجود أياديكم الداعية بالفرج..
ولا أملك إلا الدعاء لله عزّ وجل ..إلهي.. كم من ثناءً جميلً لستُ أهلاً له نشرته..

ولكم مني وصيّة..
لا تجعلوني القضية أو أساسها .. فلستُ سوى فردً كان ليكون مكانه فردٍ آخر.. عليكم بجوهر القضية و أساسها .. لاتحرفنّكم الفروع عن الأصل..
وليكن محوركم هو جوهر الحق لاسواه…
وآمركم الشرع لاغيره..

ختاماً..
أكرر التهنئة بهذه المناسبة العطرة ، داعياً المولى عزوجل أن يعيدها علينا و نحن في حالٍ أفضل من هذا الحال.. إنه سميع مجيب..
وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلبٍ ينقلبون..

من وراء القضبان… منتظرُ الفرج
حسن
أبوعلي