أمسية دعائية لحسن في ليلة محاكمته


يدعوكم أهالي النعيم لأمسية دعائية

ليلة محاكمة المعتقل حسن سلمان أبوعلي

بمشاركة الأستاذ حسن مشيمع والحقوقي نبيل رجب

  • دعاء التوسل بمشاركة الرادود علي حمادي
  • مشاركة شعرية للشاعر أ.أحمد سلطان
  • مشاركة شعرية للشاعر فاضل رحمة
  • كلمة للأستاذ حسن مشيمع
  • كلمة للحقوقي نبيل رجب

الساعة العاشرة مساء ليلة الأربعاء 15- 09-2009

في مأتم النعيم الغربي

(يوجد قسم خاص للنساء)

 

تغطية الأمسية الدعائية بواسطة عضو بحراني نت (جاري البحث):

أمسية النعيم الدعائية للمعتقل حسن سلمان

في أمسيه دعائيه تظامنيه مع المعتقل حسن سلمان أبو علي أقيمة بمأتم النعيم الغربي

تحدث الأستاذ حسن مشيمع فدعا للمعتقل بالفرج العاجل وتمنى على الله العلي القدير أن يفك أسره مع اخوته المعتقلين وأن نراهم بيننا قبل عيد الفطر بإذن الله تعالى كما تحدث عن مجمل الأوظاع في البلاد والتي كان اهمها تصريح وزير الداخليه عن مراجعت قوانين التجنيس في البلاد وأن لاتعطى الجنسيه إلى لمن يستحقها وإنتقد الأستاذ طرح الحكومه في قظية التجنيس وقال بأن هذا التصريح قد فات أوانه بعد أن ملأت البلاد بالمجنسين كما تناول قظية السرقات التي تتعرض لها أراضي البلاد وسواحلها وعدم احترام الدوله للمواطن سواء كان حر أو معتقل كما دعا شعب البحرين إلى التظامن مع كافة المعتقلين والوقوف صف واحد في وجه السلطه لإفشال مخططاتها ومسرحياتها المتكرره ودعاالجميع للحظور المكثف في كافة الفعاليات التظامنيه مع المعتقلين وفي كافة مناطق البلاد .

بعدها ألقا الشاعر فاظل رحمه قصيده أمتدح فيها المعتقل حسن سلمان وذكر فيها صفاته الحميده ومشاركته اهالي منطقته في السراء والظراء

ونأسف لعدم حصولنا على نص القصيده

أما الأستاذ نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان فلم يستطع الحظور لسبب طارء فتحدث بدل عنه ألأستاذ أحمد سلطان فذكر بأن الحكومة قد أبقت على هذه الثله من المعتقلين بعد أن اطلقت بقية المعتقلين بعد العفو الملكي لتبقيهم رهائن بيدها تساوم عليهم سياسياً كل من يسألها عنهم خصوصاً وأن انتخابات 2010 على الأبواب وقال بأن هذا العمل غير إنساني وغير أخلاقي كما تكلم عن حقوق المعتقلين المفترظه والتي تكفلها القوانين الدولية والمحليه وكذلك الدستور إلى أن معتقلينا لاينالون من هذه الحقوق أي شيء حتى أنهم لايستطيعون رأية محاميهم إلا بعد مرور أيام عديده من إعتقالهم وكذلك لايسمح لهم برأية أهاليهم لفترة طويله ,
كما تحدث عن صنوف التعذيب التي يتعرض له المعتقلون حال إعتقالهم حتى ينهاروا ويوقعوا على الإعترافات المكتوبه سلفاً من قبل رجال الإستخبارات ودعا السلطة للإلتفات للشعار المرفوع من قبل الشعب والقائل بأن 13 أكتوبر هو يوم الفصل وأن تتعامل بحكمه ونزاهه أثناء المحاكمات القادمه كي لانصل إلا ما لايحمد عقباه وحينها سيكون الكل خاسر .

ثم ألقا قصيده هذا نصها :

 

 

مقدمة القصيدة

 

رسالة من داخل المعتقل

 

لإعتقالي لم يكن قط سبب أحضرونا لنعذب ونهان ونسب
ما جنينا أبدا جرما وما ندري ما ذنبنا حتى نغتصب
كلما جاءو لتعذيبي دنت ساعتي بل قلت ذا موتي إقترب
جرحونا لم يخلوا موضعا ً سالماً في الجسم بل طالوا العصب
صعقونا ربما في الصدر أو ربما كان بأسباب النسب
هددونا بإغتصاب الأهل..هل بعد هذا يبقى قلبا ً ماانشعب
عذب الناس هنا في بلدي أحقر الناس أصولا ونسب
من على تل أرى مولده أو مع النوق بصحراء العرب

 

 

القصيدة :

 

نحن في بلدة ً تورث ُ أهلها الحب للعملْ
رغم تعطيلهم أناخوا فوقها مثلما الجملْ
لم يصيحوا ويشتكوا لا ولم يبالوا بما حصلْ
فانبرى الظلم ضدهم يشبعُ القلب بالعللْ
ميزوا بين شعبهم حتى في العلم والعملْ
ثم قاموا وجنسوا من شتاتٍ ومن دولْ
أكملوا الطوق حولنا ثم قالوا لما الزعلْ
نحن في الأرض أخوة لو بغى بعضنا وزلْ
وأرغموني لأعـتذر عن مجافاتي للــزللْ
عن عذابي وغربتي ومستواي الذي نزلْ
عن السجون وما حوت من عـذاباتــنا الأولْ
كا الذي صابه العمى والذي صابه الشــللْ
وأعـــتذرت كأننــــي كنت للــدم مســـتحلْ
*******
قيل بل حســبنا نرى كل شـــى ٍ قد إعـتدلْ
إحسبوا الســجن منة ً واحسبوا الصفع كالقبلْ
واحسبوا الغربة التي عشتموها كما الرّحلْ
والشهيد الذي قضى حســــبه إنه بـــــطلْ
وأطوا للظلم صفحة ً ذاك عهداً وقد رحلْ
عدت في نفسي سائلا ً من تـُرى يزرع الأملْ
من سيمحوا بداخلي فجـوة الرعـب للأزلْ
قيل لي ذالك الذي ارعب الناس بل قتلْ
ذاك من عمره قضى يشغل الناس بالجللْ
قد عـفونا وما نرى بعد ذا العفو من جدلْ
لا تقـولو عـقيدنا في مغالاته أرتجلْ
بل فقد كان صنونا نـفذ الأمـر وارتحلْ
فأنســوا من مات اوقضى بالمعاناة وأنســــحلْ
وأنسوا من عـِرضه ضحى مضرب الناس والمثلْ
*******
قلتُ في نفسي عله عـن تعاليه قـد نـزلْ
علّ صفحي بصدرة اشعل النور والأملْ
فمـددت له يـــــدي حاسما ً حيرة الجـدلْ
وإعـتنقنا تجــاوزا ثم بادلــته القبــــلْ
ومضى الوقت مسرعا ً لم نرى منه مستهلْ
واكتشــــفنا بأنه كان ســيئا ً ولم يزلْ
لم يزل يسرق القرى والبحار لما وصلْ
لم يزل يـُنهك القوى يمزجُ الســم بالعســلْ
مثل تمييزة الذي أغرق الناس في العطلْ
رسخ الظلم بيننا وسّــع الشرخ َ والخللْ
إن صرخنا بوجهه سـاءه الأمـر وانـفعلْ
إن طلبنا رحيله قال ذا الأمــر مفتعلْ
مثل من خاض لجة ً ثم يشـــكوا من البللْ
كل قاس ٍ بحكمة عرضة النقد والهزلْ
ناســيا حكم ربه في الحكومات والدولْ
لو بقى غيرة لما جاءة الدور أو وصلْ
يعتقد أن جرحنا دون تطببه انـــدملْ
لا فقد غار جرحنا وامتلى القلب بالدملْ
فليكن بين علمه أنـــه بيننا هـــبلْ
لو قبلنا بحكمه كان ذا قمة الهبلْ

 

 

الشاعر:
ألاستاذ أحمد السلطان

 

إما كلمة أهل المعتقل فقد القاها أحد إخوته فشكر شعب البحرين على تبنيهم لقظية أخيه وتفاعلهم معها وأبدا إمتنان عائلته لتلبية الأمسيه الدعائيه لاخيه كما شكر الأساتذه الذين احيوا الامسيه بكلماتهم واشعارهم

الدعاء فقد كان بصوت الرادود الحسيني علي الحمادي الذي أبدع بصوته الشذي في قرائة دعاء التوسل حيث أوصل كلمات الدعاء إلى القلوب عبر الأاذان

صور من الأمسية الدعائية:

 

 

رابط التغطية على بحراني نت:  http://www.bahraninet.net/showthread.php?t=39898

أيضا مزيد من الصور  على شبكة النعيم: http://www.noaim.net/vb/showthread.php?t=65516

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: