الأشياء التي بلا معنى


أن تقوم أجهزة الدولة بنشر أسرار المواطنين في قوائم علاوة الغلاء عبر كل الصحف الوطنية ولا يحاسبها أحد

أن تقوم وزارة العمل بنشر أسرار العاطلين في حاويات الزبالة بكل تفاصيلهم الشخصية وصورهم من شباب وشابات ولا يحاسبها أحد

أن تقوم وزارة التجارة بنشر الوثائق السرية لمعاملاتها في حاويات القمامة ولم نسمع حتى الآن بإعتقال المسؤول

 ثم يتم اعتقال حسن بتهمة نشر معلومات!

أن يُفرج عن الحرامية ومغتصبي الأرض و البحر واعضاء الخلايا الإرهابية بضمانات و كفالات بسيطة في حين يتم احتجاز المتهم بنشر المعلومات وراء القضبان ( ما هي هذه المعلومات التي تثير حفيظ النظام ورعبه أكثر بكثير من الخلايا الإرهابية ؟!)

في زمن الإصلاح والحريات سيكون عدد الذين تم احتجازهم لفترات طويلة بتهم متعلقة بالنشر وحرية التعبير أكثر من مُداني القتل ( قاتل الشاخوري لم يزل حر طليق)

 أن تكون كل الاتصالات الالكترونية تحت مراقبة الدولة (بإذن أو بدون) وأن تطال قبضتهم جميع اجهزة الحفظ الالكتروني الشخصية وغير الشخصية ومع ذلك يعجزون حتى الآن عن “تضبيط” قضية!

أن يقول وزير الداخلية أن زمن التعذيب قد ولّى، ثم يكون واضحاً إن إطالة فترة الاحتجاز لا تشير إلا الى محاولات ضغط نفسي على حسن للإعتراف، هلّا أعدت تعريف التعذيب يا سعادة الوزير؟

أسبوع، ثم عشرين يوم، الله يعلم كم سيحتاجون من وقت بعد ذلك، كل هذا بلا معنى، لأن الله في صف حسن.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: